غريب الدار


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارةالمنتدي

غريب الدار

غريب الدار
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القصيدة المنفرجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدوي



عدد المساهمات : 401
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

مُساهمةموضوع: القصيدة المنفرجة   السبت أبريل 16, 2011 9:52 pm

القصيدة المنفرجة



القصيدة المنفرجة لأبي الفضل : يوسف بن
محمد بن يوسف التوزري المعروف : بابن النحوي المتوفى : سنة 513




اشتـدّي أزمـةُ تنفرجـي قـد آذنَ ليـلُـك
بالبَـلَـجِ

وظلامُ اللّيـل لـه سُـرُجٌ حتّى يَغشـاهُ أبـو
السُّـرُجِ

وَفَوائِـــدُ مَولانـــا جُمَـــلٌ لِشـــــــرُوج الأَنفــُسِ
والمُهَـــجِ

وسحابُ الخيرِ لـه مَطرٌ فـإذا جـــاء الإِبّـانُ
تَجـي

ولهـا أَرجٌ محـي أبـداً فاقصِـد مَحيـــا ذاكَ
الأَرَجِ

فلربَّتَمَـا فـاضَ المَحـيـا ببحورِ الموجِ مـنَ
اّلُلجَـجِ

والخَلقُ جميعـاً فـي يـدهِ فذَووا سَعَـةٍ وذوو
حَـرَجِ

ونُزولُـهـمُ وطلُوعُـهـمُ فإلـى دركٍ وعـلـى
دَرجِ

ومَعايشُـهـم وعواقبـُهم ليسَت في المَشي على
عِوَجِ

حِكَمٌ نُسِجَت بِيـَدٍ حَكَمَت ثُـمّ انتَسَجَـت
بالمُنتَـسِـجِ

فإذا اقتَصَدت ثمَّ انعرجَت فبِمُقتـــَصِـدٍ
وبِمُنـعَـرجِ

شَهِـدَت بِعجَائِبِهـا حُجَجٌ قَامَت بِالأَمرِ
علـى حُجَـجِ

ورضاً بقضاءِ اللهِ حِجَــــىً فَعـى مَركُوزَتِهِ
فَعُـجِ

وإذا انفتحت أبـوابُ هُـدىً فاعجَل بِخزائِنِهـا و
لِـجِ

وإذا حـاولـتَ نهايتَـها فاحذر إذْ ذاكَ مِـنَ
العَـرَجِ

لتَكـونَ مِـن السُّبـَّاقِ إذا مـا جئتَ إلى
تِلكَ الفُرُجِ

فهنـاكَ العيـشُ وبَهجَتـُهُ فبِمُبتهِـجٍ
وبمُنـتَـهِـجِ

فهِجِ الأعمـالَ إذا ركَـدَت وإذا مـا هِجـتَ إذاً
تَهِـجِ

ومعاصـي اللهِ سَماجَتُهَـا تَزدانُ لِذي الخُلُقِ
السَّمِـجِ

ولطاعَـتـِهِ وصبَاحَتـِهَـا أنـوارُ صَباحٍ
مُنبَـلِـجِ

من يَخطُبُ حُورَ الخُلدِ بِهـا يَحظَى بِالحُورِ
وبِالغُنـجِ

فكنِ المَرضِيَّ لهـا بِتُقـىً تَرضَـاهُ غداً
وتَكونَ نَجِـي

واتلُ القـــرآنَ بقلبٍ ذي حُزْنٍ وبِصوتٍ فيهِ
شَجِـي

وصـلاةُ الّليـلِ مَسَافَتُها فاذهبْ فيها بالفَهـمِ و
جِـي

وتأمّلَـهـا ومعانـِيـها تأتي الفِـردَوسَ
وتفتـَرجِ

واشرب تَسنيـمَ مُفجِّرِهـا لا مُمتَزِجـاً
وبِمُمـتـَزِجِ

مُدِحَ العقـلُ الآتيهِ هُـدىً وهوىً مُتَولٍّ
عَنـهُ هُجِـي

وكِـتـابُ اللهِ رياضَتُـهُ لِعُقُـولِ النَّـاسِ
بِمُنـدَرِجِ

وخِيـارُ الخَلقِ هُدَاتُهُمُ وسِواهُم من هَمَـجِ
الهَمَـجِ

فـإذا كنـتَ المِقدامُ فَلا تَجزَع في الحربِ منَ
الرَّهَجِ

وإذا أبصرتَ مَنارَ هُدىً فاظهر فَـرداً فَـوقَ
الثَّبَـجِ

وإذا اشتَاقت نَفسٌ وَجَدَت ألَماً بالشَّـوقِ
المُعتَلِـجِ

وثَنَايَا الحَسنـا ضاحكةٌ وتَمَامُ الضِّحكِ على
الفَلَـجِ

وغِيابُ الأسرارِ اجتَمَعَت بِأمَانَتِها تحـتَ
السُّـرُجِ

والرِّفقُ يَدُومُ لِصَاحِبهِ والخَرقُ يَصيرُ إلى
الهَـرَجِ

صلواتُ اللهِ على المهدي الهادي النَّاسَ إلى
النَّهجِ

وأبي بكـرٍ فـي سيرَتِـهِ ولِـسانُ مَقَالَتِهِ
الّلهَجِ

وأبـي حفـصٍ وكرامَتـِهِ في قِصَّةِ سارِيَةِ
الخُلُجِ

وأبي عمروٍ ذي النُّورَينِ المُستَهدِي المُستَحيي
البَهِجِ

وأبي حَسَنٍ في العلـمِ إذا وافـى بسحَائِبِـهِ
الخَلَجِ

وعلى السّبطَيـنِ وأُمِّهِمَا وجَميـعِ الآلِ
بِمُـنـدَرِجِ

وصحابَتِـهم وقرابَتِهـم وقُفاةُ الأثَرِ بِلا
عِـــوَجِ

وعلى تبَّاعِهِمُ العُلَمَــا بعَـوَارِفِ
دينِهِـمُ البَهِـجِ

يـا ربِّ بـِهم وبآلهِـم عَجِّل بالنَّصـرِ
وبالفَـرجِ

وارحَم يا أكرَمَ مَنْ رحِمَا عبداً عن بَابِك
لَـم يَعُـجِ

واختـِم عَمَلي بِخواتِمِها لأكونَ غداً في
الحَشرِ نَجِي

لكنِّي بِجُودِكَ مُعتَــرِفٌ فاقبَل بمَعاذيـري
حِجَجِـي

وإذا بكَ ضَاقَ الأمرُ فَقُلِ اشتـدِّي أَزمَـةُ
تَنفَرِجـي


وصلِّ اللهم على سيدنا محمد وعلى آله
وصحبه وسلم




_________________
[[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القصيدة المنفرجة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
غريب الدار :: القسم الادبي :: منتدى الشعر والنثر-
انتقل الى: