غريب الدار


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارةالمنتدي

غريب الدار

غريب الدار
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المرضى يتساءلون:هل يعالج القرآن الأمراض العضوية ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر المساء



عدد المساهمات : 96
تاريخ التسجيل : 09/01/2011

مُساهمةموضوع: المرضى يتساءلون:هل يعالج القرآن الأمراض العضوية ؟   الإثنين مايو 16, 2011 8:37 pm

المرضى يتساءلون:هل يعالج القرآن الأمراض العضوية ؟









يقول العلاّمة الدكتور يوسف القرضاوي :" لا شلك أن ظاهرة (التداوي بالقران) قد شاعت في كثير من البلدان ، وتحدث عنها الخطباء في خطبهم والكتّاب في مقالاتهم ، وعرضت لها الإذاعات والتلفزيونات، بل عرضت لها القنوات الفضائية في بعض البرامج .
هناك أناس زعموا أنهم متخصصون في العلاج بالقرآن ، بل فتحوا عيادات علنية للعلاج بالقران ، يذهب الناس إليهم في هذه العيادات كي يعالجوهم بالقران الكريم.
ونحن نؤمن بأن القرآن هدى وشفاء كما قال تعالى : { وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ ۖ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ ۗ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ ۖ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى ۚ أُولَٰئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ }.
وقال تعالى : ( وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَاراً ).
ولكن ، ما معنى الشفاء هنا؟هل هو الشفاء العضوي، على معنى أن الإنسان أذا أوجعه بطنه أو أوجعته عينه أو أحس بألم في جسده ، فماذا عليه أن يفعل ؟هل يذهب الى عيادة القرآن أم يذهب إلى الطبيب المختص الخبير في شأن هذا النوع من المرض؟
وفي هذا الصدد ذكر د.صالح الشادي في كتابه لا يفلح الساحر أن سيرة النبي –صلى الله عليه وسلّم- شرعت الطب والدواء ، فقال رسول الله : "إنما الشفاء في ثلاث : في شربة عسل ، أو شرطة محجم، أو لذغة بنار"، فذكر الأنواع الثلاثة للدواء الذي يتناول عن طريق الفم ، والجراحة، وهي شرطة المحجم أو المشرط ، والكي ، وذلك هو العلاج الطبيعي ، والنبي صلى الله عليه وسلم تداوى وأمر أصحابه بالتداوي.
وقال أيضا عليه الصلاة والسلام " ما أنزل الله داء إلا أنزل له شفاء، علمه من علمه ، وجهله من جهله"، وهذا أعطى كل مريض أملا في أن يجد لدائه علاجا ، وأعطى الأطباء أنفسهم أملا في أن يجدوا لكل داء دواء، فليس هناك داء عضال بمعنى أنه لا علاج له ، لا في الحال ولا في الاستقبال ، بل كل مريض له علاج موجود ، ولكن لم نعثر عليه بعد ، فإذا أصاب دواء الداء برئ بإذن الله .
ولما سئل صلى اللع عليه وسلم :"يا رسول الله ، أرأيت أدوية نتداوى بهاو تقاة نتقيها؟ هل ترد من قدر الله شيئا ؟قال (هي من قدر الله )"، يعني أن الأمراض من قدر الله ، والأدوية من قدر الله ، لماذا إذن نعتبر المرض من قدر الله ولا نعتبر الدواء من قدر الله؟هذا من قدر الله وهذا من قدر الله ، فنحن ندفع قدرا بقدر ، ونرد قدرا بقدر ، هذه سنة الله أن تدفع الاقدار بعضها البعض ، ندفع قدر الجوع بقدر الغذاء ، وقدر العطش بقدر الشرب، وقدر الداء بقدر الدواء.
هذه هي السنة الاسلامية ، ومن أجل هذا شاع الطب بين المسلمين ، وتقدم الطب تقدما هائلا في الحضارة الاسلامية ، وكان المسلمون أئمة العالم وأساتذته في الطب ،وعرف منهم اسماء لامعة على مستوى العالم منهم الرازي ، ابن سينا ، وابن رشد والزهراوي وغيرهم من المسلمين.
ولأن المسلمين اعتمدوا سنة الله في الكون ، فقد اعتمدوا الطب ولم يعتمدوا على الشعوذات التي انتشرت بين الامم من قبلهم ، ولم يعتمدوا على الاحجبة والتمائم وغيرها ، التي اعتبرها النبي –صلى الله عليه وسلم – ضربا من الشرك .
صحيح أن الاسلام شرع لنا الأدوية الروحية ، مثل الاستعاذة بالله والرقى والدعاء ، فالانسان يرقي نفسه أو يرقي مريضه بقول " اللهم رب الناس أذهب البأس ، اشف أنت الشافي ، لا شفاء الا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقما ، فالرقى والتعاويذ والاذكار والادعية مشروعة ، ولكن بجوار الاسباب المادية التي تكملها الأسباب الروحية.
ولكن لا يكفي المسلم أن يذهب الانسان الى شخص يقول له أقرأ عليك القرآن او المعوذات او اية الكرسي ويكتفي بهذا ، فكيف يكون ذلك اذا كان يعاني من مرض عضوي؟
فلا بد من علاج هذا المرض العضوي ، وإذا كان مصابا بفيروس ، لا بد من علاج هذا الفيروس ، فهذا هو الذي شرعه الإسلام وعاشه المسلمون ، فنحن لم نرَ من الصحابة من فتح بيته وقال " انا متخصص في العلاج بالقرآن ،حتى النبي صلى الله عليه وسلم وهو سيد المعالجين وسيد أطباء الروح ، لم يفعل هذا ، وانما شرع الطب وشرع التداوي بما يعهده الناس .
وقد أشار القرآن الكريم إلى أن بعض الأغذية فيها شفاء ودواء مثل عسل النحل ، بقوله تعالى : {يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس}.
ويضيف الدكتور القرضاوي : أما هؤلاء الذين فتحوا عيادات ، كما سمعنا، أن فلان الفلاني يعالج بالقرآن ويذهب المغفلون والذين يصدقون كل ما يقال ولا يمتحنون بعقولهم ، ويعتقدون أن بركة الشيخ ستعالجهم ، ويتابع القرضاوي أن هناك مناظر فظيعة مثل شخص يُضرب ضربا مبرحا أو أشياء من هذا النوع ، وقد نشرت الصحف ووكالات الأنباء أن بعضهم مات من الضرب في يد واحدة من هؤلاء وقدم للمحاكمة ، كل هذا لا أعتبر أنه من الإسلام الصحيح في شيء ، انما يمكن اذا سحر الانسان او نحو ذلك أن نعالجه بالاستعاذة والأذكار والرقى، وهذه الأشياء على أن تكون معروفة ومفهومة ولذلك اشترطوا في الرقية أن تكون باللغة العربية لا بلغات غير مفهومة أو بحروف مقطعة لا نعرف ماذا فيها ، وبذكر الله تعالى وصفاته ، والا تشتمل على شيء من الشركيات ، فهذا ما شرعه الإسلام.
أما هذه الظواهر التي ابتدعها الناس ، فليس هذا من هدي الإسلام ، ولا من عمل الصحابة ولا من عمل سلف الامة في خير قرونها ، وإنما هي بدعة اخترعها البعض في هذا العصر ، وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.
إذن، فما معنى أن القرآن شفاء؟؟ هنا نقول أن القرآن نفسه قد بيّن معنى الشفاء المذكور بإطلاق في بعض الآيات ، فقد قيدته آية أخرى ، يقول الله تعالى فيها :" يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ" .
بينت الاية هنا أن القرآن شفاء لما في الصدور من الشك والحيرة والعمى وما فيها من الهم والحزن والخوف والقلق ، ولذا كان من أدعية النبي –صلى الله عليه وسلم- " اللهم اجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي وغمي "، وكل هذه الامور المدعو لها أمور معنوية لا مادية تتعلق بالقلب والصدر ، لا بالجسد والأعضاء.
هنا نتوصل الى أن القرآن لم ينزله الله تعاى ليعالج الامراض العضوية ، وانما يعالج الناس أمراضهم بحسب السنن التي وضعها الله في الكون ، والتي بيّن القرآن أنها سنن لا تتبدل ولا تتحول .

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المرضى يتساءلون:هل يعالج القرآن الأمراض العضوية ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
غريب الدار :: اسلاميات :: المنتدى الاسلامي العام :: مواضيع دينية مختلفة-
انتقل الى: