غريب الدار


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارةالمنتدي

غريب الدار

غريب الدار
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل هذه الحرية التي ترنو لها فتياتنا ؟!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رحال



عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 19/09/2010

مُساهمةموضوع: هل هذه الحرية التي ترنو لها فتياتنا ؟!   السبت ديسمبر 10, 2011 10:47 pm

هل هذه الحرية التي ترنو لها فتياتنا ؟!
جوالان و موسيقى صاخبة وسط الجامعات وحزمة 'ايميلات' وأسماء متعددة على الانترنت!









لم اقصد فساد مالي فلست خبيرة بخفايا الاقتصاد... لكن الفساد العقلي هو ما أرمي الحديث عنه.. وهدفي هو كل أب وأخ , هدفي كل فتاة , وكل غيور على شرف أسرته .

من خلال دراستي بالجامعة عايشت قصاصاً تقشعر لها الأبدان .. فهذه تحمل هاتفان الأول للأسرة والمعارف والثاني مخصص إلى الأصدقاء أو بمعنى أخر 'للغراميات الممنوعة'، وأقول هنا الأصدقاء والغراميات الممنوعة أي الجمع فالفتاة لا تكتفي بصديق للحب فأصبحت تصادق أكثر من شاب فالأول صديق، والثاني يرتاح له القلب، والثالث حبيب، والرابع ونيس...

وأخرى تنتظر عيدية الفطر والأضحى لكي تشترى هاتف بدون علم الأهل لكي تحاكي حبيبها، فالهاتف صامت ومدفون بالحقيبة أو بمنطقة لا يعلمها احد، يُفتح كلما حنت لسماع صوت الحبيب فهي تتسحب إلى الأسطح بمنتصف الليل لا احد يسمعها ولا احد يراها فالكل نيام.. وان صدف وشاهدها احد فالإجابة مجهزة مسبقاً فالجلباب على اليد ذهبت لإحضاره...!!

وأخرى تجمع الشيكل من 50 أو 60 فتاة داخل قاعة المحاضرات وبالنهاية تخرج بكرت جوال تُهاتف به حبيبها المزعوم، وأخرى تسرق من أشقائها وشقيقاتها 20 أو 50 شيكل وتبتاع كرت الجوال لتُهاتف أيضا حبيبها..

وأخرى كل يوم برقم جديد فصديقتنا كلما انتهت من علاقة تقوم بتكسير الشريحة وشراء أخرى لا تكلفها العلاقة أكثر من 10 شواكل .. حقاً ثمن باهظ ولكن ليس لها بل لسمعتها وسمعة عائلتها...

و الآن جاء دور الشبكة العنكبوتية.. فهذه باسم مستعار تمتلك العديد من الحسابات ' فيس بوك، توتير، مدونات' بأسماء وشخصيات متعددة وجنسيات أيضا متعددة ، فهذه 'أمل ..' بالفيس بوك فلسطينية، وهي أيضا 'حنان...' مصرية بتويتر، وهذه 'حنين...' مدونة أردنية الجنسية وهذا احمد بالفيس بوك لبناني ... وهذه وهذا وبالنهاية تكون شخصية واحدة تسرح وتمرح بالشباب والبنات بعلاقات غرامية مشبوهة وبالنهاية تسلية وتمضية وقت ... ولا احد يستطيع الوصول إليها ومعرفتها...



وهذه تتأخر عن موعد الرجوع إلى المنزل وأخرى تخرج من المنزل في يوم خالي من المحاضرات بحجة محاضرة تعويضية والسبب الحقيقي ميعاد غرامي بأحد المنتجعات على شاطئ البحر، أو بأحد الكافيتريات الصغيرة المنتشرة بالقرب من الجامعات والصالات ..


فهذا نموذج لفساد مالي فالفتاة تسرق وتتسول وتنتحل شخصيات وتكذب... هنا حان الوقت لكي نقف جميعاً ونجيب على السؤال... ما الذي أوصل بناتنا إلى هذا الحد ، ما النقص الذي اجبرهن للخوض بهذا الطريق.. !

فالكل مدعو للإجابة الأم والأب والأخ والأخت .. فالفتاة تحتاج إلى الحرية المقننة .. تحتاج إلى الحب .. إلى الاهتمام .. تحتاج إلى الثقة .. تحتاج إلى تعلم الإيمان من الداخل وليس ظاهر الإسلام... فكلنا مسلمون.. من منا مؤمن بقلبه؟!..

انتم يا رجال الدين.. من منكم قاتل وجاهد من اجل حرية المرأة المسلمة .. من منكم حاول إقناع الأب والأخ بالتصرف بحكمة في علاقته بابنته أو شقيقته.. من منكم نصح الأهل بالمعاملة الحسنة لهذه الفتاة المغلوب على أمرها..

باختصار أيها السادة ما رائكم بالمدرسة التي ستعد شعباً طيب الأعراق؟!!! انتم من دفعتم ابنتكم وأختكم إلى هذا الطريق .. طريق السلوك السيئ والنفاق والكذب والسرقة .. انتم من حرمتم عليها العيش بكرامة واخترتم لها طريق الشواطئ والكافيتريات.. انتم من دفعتوها لإخفاء سرها والعيش بثوب العار ...

احذروا!!! فعلياء المهدي ربما تجدونها بينكم .. لا تنتظروا العار يصل إليكم حتى تندموا ...

امنحوها الحرية الإسلامية التي شرعها الله فهى خلقت من وسط الرجل لتكون متساوية بالحقوق والواجبات ليست ركن مهمل في قاع البيت ممنوعة من الشمس والقمر..


منقول للفائدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل هذه الحرية التي ترنو لها فتياتنا ؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
غريب الدار :: القسم العام :: منتدى الشباب :: ركن مواقف من الحياة-
انتقل الى: